fbpx

Available

24/7

Fatih / Istanbul

00905539129140

[email protected]

مقارنة العقارات

الاستثمار العقاري في تركيا بين الربح والمجازفة

الاستثمار العقاري في تركيا بين الربح والمجازفة

الاستثمار العقاري في تركيا والعوامل المؤثرة عليه، أكثر الدول شراء لعقارات في تركيا، الاستثمار العقاري في تركيا بين الربح والمجازفة.

في الفترة الماضية خصوصاً في السنوات القليلة الماضية بدأ مفهوم أو مصطلح جديد يطرح في أروقة الاقتصاد العالمي وهو الاستثمار العقاري في تركيا خصوصاً بعد التعديلات التي طرأت على قانون التملك الجديد للاجانب عام 2012 والذي ألغى مبدأ المعاملة بالمثل في تملك العقارات في تركيا وفتح آفاقاً جديدة في الاستثمار في تركيا.

تأثير التعديل الجديد على الاستثمار العقاري في تركيا بالنسبة للاجانب

التعديل الجديد دفع عشرات الآلاف من الاجانب سنوياً لشراء عقارات بمختلف أنواعها في تركيا من بلدان عديدة أهمها:

  • العراق التي أتت في المقدمة.
  • المملكة العربية السعودية.
  • الكويت.
  • قطر.
  • الإمارات.
  • روسيا الاتحادية.
  • افغانستان.

وهذا الأمر دفع الاقتصاد التركي دفعة قوية في السنوات الماضية ليدخل نادي العشرين في العالم. لكن ماهي أبرز المدن التي شهدت اقبالاً على شراء الاجانب لعقارات والاستثمار العقاري في تركيا ؟

تصدرت القائمة كالعادة مدينة اسطنبول أو عاصمة العالم كما يحلو للأتراك أن يطلقوا عليها لتأتي بعدها مدن مثل بورصة، يلوا، انطاليا، وطرابزون وذلك حسب احصائية لهيئة الاحصاء التركية.

التعديل الذي طرأ على قانون التملك في تركيا ليس الوحيد الذي دفع الاجانب والعرب إلى شراء الشقق والعقارات في تركيا بل هناك أيضاً أسباب أخرى مثل:

  • الرخص في تكلفة المعيشة مقارنة مع الدول الاوروبية التي قد تصل مقارنة معها إلى أكثر من 4 أضعاف.
  • المناخ المعتدل والمرافق السياحية الهائلة.
  • الجغرافية التركية وموقعها في الوسط بين الغرب والشرق.
  • السعر المنخفض للعقارات في تركيا مقارنة مع دول الجوار خاصة والدول الاوروبية والعالم عامة.
  • التعامل الطيب للشعب التركي مع الضيف أثر كثيراً في تحفيز الكثيرين خصوصاً من دول الخليج العربي على امتلاك عقارات فيها.

الاستثمار العقاري في تركيا في ظل الوضع الراهن لليرة التركية

بعد النجاحات الاقتصادية والنقلة النوعية التي حققتها تركيا في معظم المجالات بدأت المؤامرات العالمية تكاد ضدها ولعل أبرزها محاولة الانقلاب في صيف 2016 وهذا أثر على وضع الليرة التركية مقارنة بالعملات الأجنبية الأخرى وكذلك الهجوم الاقتصادي الشرس الذي تقوده الولايات المتحدة في الآونة الأخيرة والذي اعترف به الرئيس الامريكي شخصياً بأن بلاده يحارب الليرة التركية. لكن ماتأثيرات ذلك على الاستثمار العقاري في تركيا بالنسبة للاجانب؟

الاستثمار العقاري في تركيا حقيقة أم مجازفة

العديد من الاجانب بدأ يقلق من الوضع الراهن لليرة التركية وبدأ يتساءل فيما إن كان الاستثمار العقاري في تركيا مجازفة أم بالفعل يحقق مكاسب كما في السابق لذا كان منا أن نضع أعزائنا القراء أمام حقائق عديدة:

  • المشكلة الاقتصادية مع الولايات المتحدة مهما كبرها الإعلام فإنها إلى زوال خصوصاً وأننا نتكلم عن دولتين حليفتين.
  • معظم الشركات أو دعونا نقول أكثر من 90% من الشركات الإنشائية حتى الآن لم تغير اسعارها بل بقيت نفسها بالليرة التركية وهذا بحد ذاته فرصة ذهبية للاجانب لشراء عقارات في تركيا وذلك نظراً للفارق الذي أصبح بين الليرة التركية وباقي العملات لمصلحة المشتري.
  • بفرض أن الاجنبي اشترى عقار في هذه الفترة وكانت نيته الاستثمار فكيف يمكن تطمينه بأنه اتخذ القرار الصائب؟

ببساطة يمكن أن نقول له بأنه اسعار العقارات الحالي هو مؤقت وذلك لأن تكلفة المشاريع الجديدة سترتفع حتماً وذلك بسبب ارتفاع اسعار مواد البناء التي ستكون بنسبة قريبة الى ارتفاع العملات الاجنبية وهذا بحد ذاته فرصة ذهبية حالياً ربما تدفع الكثيرين إلى الشراء.

  • يمكن أن يستفيد منه المشتري بغرض الاستثمار من عائد الإيجار الذي يصل أحياناً إلى 6% أو أكثر.

المصدر: Invest in Turkey

img

admin

    مقالات مرتبطة

    ارخص شقق في تركيا حسب آخر احصائية

    ارخص شقق في تركيا حسب آخر احصائية تقع في هذه المدن،...

    أكمل القراءة
    بواسطة admin

    مبيعات الشقق في تركيا للاجانب تزداد 78%

    مبيعات الشقق في تركيا للاجانب حققت ارقام قياسية، نسبة...

    أكمل القراءة
    بواسطة admin

    2019 سيكون عام الاستثمار في تركيا

    الاستثمار في تركيا في 2019، مميزات الاستثمار والاسواق...

    أكمل القراءة
    بواسطة admin

    التسجيل فى الخصم